منتديات كريزي بلوش
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا



ادارة المنتدي

منتديات كريزي بلوش

Crazy
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 بما تدرك الجمعة .. ومتى تكون ظهراً ...!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nadooi
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى عدد المساهمات : 92
نقاط : 261

مُساهمةموضوع: بما تدرك الجمعة .. ومتى تكون ظهراً ...!!    الإثنين يوليو 04, 2011 11:54 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صبااحكم / مسااءكم خير وسعاادة وسروور
اليووم حاابه أتكلم عن موضووع لاحظته في المسجد ... وهو أنه في صلاة الجمعة
في البعض لا يلحق الإماام ولا يدرك ولا ركعة ,, أي لا يدرك الخطبة ولا حتى الركعة الثاانية
فيتمم الصلاة جمعه ,, أي ركعتاان فقط .. وهذاا خطأ شاائع بين العاامة ....!!!؟
لإن الرااجح والصحيح في المسألة أنه يصليهاا ظهراً .. أي أربع ركعاات ...
وبنية الظهر وليس الجمعة ... وبحثة في المسألة وهذاا أفضل جوااب في مسألة الخلاف
المذكورة ..
بم يدرك المسبوق صلاة الجمعة؟


ذهب أهل العلم في ذلك مذاهب، هي:
الأول: تدرك صلاة الجمعة بإدراك الركوع المجزئ للركعة الثانية منها، والركوع المجزئ هو
أن يكبر تكبيرة الإحرام قائماً ثم يكبر للركوع ويستوي راكعاً، واضعاً كفيه على ركبتيه، فمن
أدرك ركوع الثاية صلى إليها أخرى بعد سلام الإمام وتمت جمعته.
وهذا مذهب جمهور أهل العلم وأكثرهم، فمن الصحابة ابن مسعود، وابن عمر، وأنس بن
مالك، ومن التابعين وتابعيهم: سعيد بن المسيب، والحسن البصري، والأسود، وعلقمة،
وعروة بن الزبير، والنخعي، والزهري، والأوزاعي، والثوري، ومن الأئمة: مالك، والشافعي،
وأبو يوسف، وأحمد، وإسحاق، وأبو ثور، وابن المنذر؛ وهذا هو القول الراجح، ودليله:
1. ما صح عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: "من أدرك ركعة
من الصلاة فقد أدرك الصلاة".
2. وعن أبي هريرة رضي الله عنه كذلك يرفعه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم: "من
أدرك ركعة من الجمعة فليصلِّ إليها أخرى".
الثاني: لا تدرك الجمعة إلا بإدراك الخطبة، وهذا ما ذهب إليه عطاء، وطاوس، ومجاهد،
ومكحول، وحُكي مثله عن عمر بن الخطاب؛ وعلى هذا القول من لم يدرك الخطبة صلى
الظهر أربعاً بعد سلام الإمام.
الثالث: تدرك الجمعة بإدراك التشهد مع الإمام، فمن أدرك التشهد قام وصلى ركعتين بعد
سلام الإمام، فمن أحرم قبل سلام الإمام فقد أدرك الجمعة؛ وهذا مذهب الحكم، وحماد،
وأبي حنيفة.
الرابع: تدرك الجمعة بعد سلام الإمام إذا أدركه في سجود السهو مثلاً، وذهب إلى هذا
كذلك أبوحنيفة وصاحباه: زفر ومحمد بن الحسن، والشعبي.

والمذهبان الثاني والثالث مرجوحان، والرابع شاذ، ولا تستند كلها على دليل، والراجح
هو المذهب الأول لقيام الدليل عليه.
أقوال العلماء

قال النووي رحمه الله عن مذاهب العلماء فيما يدرك به المسبوق الجمعة: (ذكرنا أن
مذهبنا – أنه إن أدرك ركوع الركعة الثانية أدركها وإلا فلا، وبه قال أكثر العلماء، وحكاه ابن
المنذر – يعني عمن سبق ذكرهم).
وقال ابن قدامة في الكافي4: (قال أحمد: من أدرك التشهد أتمها جمعة)، وهذه تعتبر رواية
ثانية لأحمد.
وقال البلباني الحنبلي في مختصره: (ومن أدرك مع الإمام ركعة أتمها جمعة).
قال الجبرين في شرح ما قاله البلباني: (أي وتدرك الجمعة بإدراك ركعة كاملة، فمن أدرك
مع الإمام ركعة أتمها جمعة، أما إذا جاء والإمام قد رفع من الركوع في الركعة الثانية فعليه
أن يصليها ظهراً لفواتها، هذا هو القول الصحيح، وهناك قول آخر لبعض العلماء بإتمامها جمعة
ولو لم يدرك إلا التشهد، ويقولون إنه أدرك ما يسمى جمعة).
ماذا ينوي من لم يدرك ركوع الثانية؟
قولان لأهل العلم، هما:

1. ينوي الجمعة موافقة للإمام.
2. ينوي الظهر.
فمن يرى أن الجمعة تدرك بالدخول مع الإمام قبل السلام قال ينوي الجمعة، ومن يرى
أنها لا تدرك بذلك قال ينوي الظهر.
قال النووي: (قال الشافعي والأصحاب: إذا أدرك المسبوق ركوع الإمام في ثانية الجمعة
بحيث اطمأن قبل رفع الإمام عن أقل الركوع كان مدركاً للجمعة، فإذا سلم الإمام أتى
بثانية وتمت جمعته، وإن أدركه بعد ركوعها لم يدرك الجمعة بلا خلاف عندنا، فيقوم بعد
سلام الإمام إلى أربع للظهر، وفي كيفية نية هذا الذي أدركه بعد الركوع وجهان، حكاهما
صاحب البيان وغيره:
أحدهما: ينوي الظهر لأنها التي تحصل له.
وأصحهما: وبه قطع الروياني في الحِلية وآخرون، وهو ظاهر كلام المصنف والجمهور ينوي
الجمعة موافقة للإمام.
ولو أدرك الركوع وشك هل سجد مع الإمام سجدة أم سجدتين ؟ قال الشافعي، والشيخ
أبو حامد، والبندنيجي، والروياني في الحِلية وغيرهم: إن كان شك قبل سلام الإمام سجد
أخرى وأدرك الجمعة، وإن كان بعده سجد أخرى وأتم الظهر لا تحصل الجمعة قطعاً).
وقال الشيخ عبد الله الجبرين: (والجمهور على أنه إذا فاتته الركعتان فإنه يدخل معهم بنية
الظهر، إذا كان قد دخل وقت الظهر ، فيصلي معهم ويقوم فيأتي بأربع).
تنبيه
اعلم أخي الكريم أنه ليس كل خلاف يُستراح له ويُعمل به، وإنما الخلاف المعتبر ما قام
على الدليل من كتاب أوسنة أوإجماع، وأن العالم مهما كانت منزلته يُؤخذ من قوله ويُترك،
ولا يقلد في كل ما يقول، وأنه لا يحل لأحد أن يتخير من أقوال أهل العلم ما تشتهيه نفسه،
فإن فعل ذلك كان متبعاً لهواه غير متبع لمحمد صلى الله عليه وسلم.

والله الموفق لكل خير والهادي إلى سواء السبيل ...
المصدر
http://www.islamadvice.com/fatawa/fatawa21.htm
في حفظ الرحمن ورعاايته
~ْ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سالبة عقول
عضو يستحق تقدير
عضو يستحق تقدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 1578
نقاط : 2903

مُساهمةموضوع: رد: بما تدرك الجمعة .. ومتى تكون ظهراً ...!!    الخميس يوليو 07, 2011 5:48 am

مشكوووورة على معلومات

#####_______________________________________________#####

توقيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع� �:
لاتندم على حب عشته.. حتى ولو صاااارت ذكرى
تؤلمك فان كانت الزهور قد جفت وضااااع عبيرها
ولم يبقى منها غير الاشوااااك فلا تنسى انها منحتك
عطراا جميلا اسعدك ...

إذا أردت أن تعيش متميزا فعش مع العظماء وخير عظيم هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيوم
عضو يستحق تقدير
عضو يستحق تقدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 1034
نقاط : 1929

مُساهمةموضوع: رد: بما تدرك الجمعة .. ومتى تكون ظهراً ...!!    الجمعة يوليو 08, 2011 9:37 pm

مشكووووووووووووووورة على معلومات قيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بما تدرك الجمعة .. ومتى تكون ظهراً ...!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كريزي بلوش :: قسم الإسلاميات :: معلومات إضافية اسلامية-
انتقل الى: